وزارة الثقافة والنقابة تستذكران مرور(34) عاماً على رحيل الاديب والصحفي الكردي علاء الدين سجادي

لمناسبة مرور(34) عاماً على رحيل الاديب والصحفي الكردي الكبير علاء الدين سجادي، وفي يوم 13/12/2018 وعلى قاعة نوروز في بناية سعد عبدالله بمدينة اربيل عاصمة اقليم كوردستان، أقامت وزارة الثقافة والشباب ونقابة صحفيي كوردستان مراسيم خاصة وبانيلا قدمت فيه بحوث عدة.

في المستهل قدم الدكتور سالار عثمان رئيس اللجنة التحضيرية كلمة رحب فيها بالحضور واشاد بدور الراحل في مجال الادب والصحافة.

ثم ألقى السيد خالد دوسكي وزير الثقافة والشباب كلمة، أعقبه الزميل ازاد حمدامين نقيب صحفيي كوردستان وقال في كلمته: ان سجادي ومجلة (گلاوێژ) يشكلان توأماً يكمل احدهما الاخر ، فبدون سجادي كان ليس بالامكان أن ترى (گلاوێژ) النور، وسجادي كان يعمل في هذه المجلة كمصور وككاتب ومراسل فضلا عن ادارة شؤونها، فكان يتجول بين المدن والقرى للحصول على مصاريف المجلة.

بعد ذلك كان للسيد كاكه مةم بوتاني رئيس المركز العام لأتحاد كتاب الكرد كلمة واشار فيها الى نشاطات الراحل في مجال الادب.

واخر كلمة كانت لعائلة الراحل وبعد الانتهاء  من مراسيم الكلمات تم تنظيم بانيل خاص ضم(3) بحوث: ( سجادي، الفكر والتاريخ) د.محمد عبدالله سور ، (سجادي والادب) د. شكرية رسول ، (سجادي و دوره في الصحافة الكردية) د. جمشيد حيدري، أدارت البانيل الكاتبة مهاباد قرداغي ، ثم فتح باب الحوار.

وفي الختام تم منح الجوائز التقديرية لعائلة الراحل والكتاب اللذين قدموا البحوث ومديرة البانيل .